جزء فيه تخريج ما جاء في ميراث الجد والجدة من الأحاديث المرفوعة - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية جزء فيه تخريج ما جاء في ميراث ذوي الأرحام من الأحاديث المرفوعة - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية جزء فيه تخريج أحاديث الحجامة للصائم - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية 04- الحلقة الرابعة: الكذب - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 05- الحلقة الخامسة: الخيانة - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 06- الحلقة السادسة: غياب الأخوة الإيمانية - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 07- الحلقة السابعة: قسوة القلب والبعد عن الطاعات - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 08- الحلقة الثامنة: الخاتمة - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 09- حوار مع تارك للمنهج - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) المنتقى من المسائل الخلافية في أصول الفقه - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية
إبحث في الموقع
البحث في
عدد الزوار
انت الزائر :406682
[يتصفح الموقع حالياً [
الاعضاء :0الزوار :
تفاصيل المتواجدون

المنهجية في دراسة الفقه، وسؤال عن مؤلفات الشيخ علي حشيش

الفتوى
المنهجية في دراسة الفقه، وسؤال عن مؤلفات الشيخ علي حشيش
6159 زائر
07/07/2013
أبو حازم القاهري السلفي
السؤال كامل
السؤال الأول: ما هي المنهجية في دراسة الفقه التي يتأصل بها طالب العلم؟ السؤال الثاني: هل يستفاد من مؤلفات الشيخ علي حشيش؟
جواب السؤال

* يقول الأخ محمد الجزائري:

السؤال الأول: ما هي المنهجية في دراسة الفقه التي يتأصل بها طالب العلم؟

السؤال الثاني: هل يستفاد من مؤلفات الشيخ علي حشيش؟

* الجواب:

أما المنهجية في دراسة الفقه؛ فالأولى -عندي- أن يجمع الطالب بين الطريقة الفقهية والطريقة الحديثية -ما استطاع-، والاختيار له -في الطريقة الفقهية- أن يدرس كتب المذهب الحنبلي؛ فليبدأ بـ«عمدة الفقه»، ثم «دليل الطالب»، أو «زاد المستقنع» -مع الشروح المتيسرة لكل متن-، ثم يتوسع في المطولات -بحسب الإمكان-.

وفي الطريقة الحديثية: يبدأ بـ«عمدة الأحكام»، ثم «بلوغ المرام»، ثم «منتقى الأخبار» -مع الشروح المتيسرة لكل متن-.

وأما الشيخ علي حشيش؛ فقد كنت أسمع عنه -منذ نحو ثلاثة أعوام- أمورا طيبة، ثم انقطعت أخباره، فلا أدري كيف هو الآن؛ ولْيُسأل شيخنا حسن بن عبد الوهاب -حفظه الله-، أو غيره من المشايخ.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
روابط ذات صلة