قصة الغلام وأصحاب الأخدود - الخطبة الرابعة وهي الأخيرة ( خطب عامة )     ۩۞۩    الدرس العاشر ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس التاسع ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس الثامن ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس السابع ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس السادس ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس الخامس ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس الرابع ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس الثالث ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩    الدرس الثاني - ب ( التعليق على «المذكرة المنهجية - الجزء الثالث» - من وضع الشيخ أبي حازم -حفظه الله تعالى- )     ۩۞۩   
 
 

 

موقع الشيخ محمد بن حسني القاهري السلفي || شبهة حول الدستور

عرض المقالة : شبهة حول الدستور

الصفحة الرئيسية >> ركــــن الـمـقـالات >> مقالات متنوعة

اسم المقالة: شبهة حول الدستور
كاتب المقالة: أبو حازم القاهري السلفي
تاريخ الاضافة: 20/12/2012
الزوار: 2259

شبهة حول الدستور

 

أحمد الله، وأشهد أن لا إله سواه، وأشهد أن محمدا نبيه ومصطفاه؛ صلى الله وسلم عليه، وعلى من اتبع هداه.

أما بعد؛ فقد عرف كل من له حظ من فهم وإدراك ما في الدستور الأخير من المباينة والمناقضة لشريعة اللطيف الخبير، وأن القول بأنه يدعو إليها أو يمهد لتحكيمها: باطل من القول وزور، لا يصدقه إلا مفتون مغرور[1].

غير أنه لفت نظري بعضُ إخواني إلى شبهة قد تدخل على أمثال هؤلاء، ومن شابههم من ضعاف النفوس، وهي قول «أهل الدستور» (!!) في إحدى مواده: «مبادئ الشريعة الإسلامية تشمل أدلتها الكلية، وقواعدها الأصولية والفقهية، ومصادرها المعتبرة في مذاهب أهل السنة والجماعة» اهـ[2].

فأقول: إن المراد بـ«أهل السنة والجماعة» هنا ليس ما يعرفه أهل السنة والجماعة الخُلَّص: من أَتْباع الكتاب والسنة وما كان عليه السلف؛ بل المراد بهم: ما يقابل الرافضة، فيدخل فيهم: الأشاعرة، والماتريدية، والكُلَّابية، والصوفية؛ بل المعتزلة، والخوارج، وغيرهم ممن ليس من الرافضة؛ ومعلوم أن لفظ «أهل السنة والجماعة» إذا أُطلق بإزاء الرافضة؛ دخل فيه كل من سواهم[3].

فهذا هو مراد القوم، ويؤيده: ما تتابعت به تصريحاتهم مؤخرا من أن الأشاعرة والماتريدية من أهل السنة والجماعة!!

وأيضا: فقد نصوا قبل ذلك على أن المرجعية في تفسير «مبادئ الشريعة» هي الأزهر، ومعلوم شأنه من التمشعر والتصوف -في أشد دركات الغلو-!!

وأيضا: فإن فاقد الشيء لا يعطيه، والقوم جاهلون بمعنى «أهل السنة والجماعة» الحق؛ فكيف يريدونه هنا؟!

فإذا عُرف ذلك؛ قلنا: أي شريعة سيحكِّمها الأشاعرة والصوفية وأشكالهم؟!!

أهي شريعة الحلول والاتحاد؟!!

أم هي شريعة التعبد لغير الله: من دعاء غيره، والاستغاثة بغيره، والذبح والنذر لغيره، والطواف بغير بيته؟!!

أم هي شريعة الإلحاد في أسمائه وصفاته -بالتعطيل والتحريف وغير ذلك-؟!!

أم هي شريعة الإباحية، والتسوية بين الإرادة الكونية والإرادة الشرعية، وإسقاط التكليف والأمر والنهي؟!!

أم هي شريعة تفضيل الأولياء على الأنبياء، وتجويز مخالفتهم وترك اتباعهم؟!!

أم هي شريعة وحدة الأديان، والتسوية بين الإسلام والكفر، وتضييع الولاء والبراء؟!!

أم هي شريعة الابتداع والإحداث في الدين، وتنكُّب السنة وسبيل السلف؟!!

أم غير ذلك من الضلالات والموبقات؟!!

وإن دعوتم إلى خلاف ذلك؛ أيقرُّونكم عليه؟!

ومقلِّبِ القلوب؛ إن أناسا تغتر بمثل هذه الكلام لأناسٌ مطبوعٌ على قلوبها، مختومٌ على أسماعها، مضروبٌ بالغشاوة على أبصارها، فهم في غَيِّهم سادرون يعمهون، ما لهم من يقظة ولا فَوَاق.

فيا أهل السنة والحق؛ أغلقوا عنكم هذه الأبواب، ولا يستخفنَّكم الذين لا يوقنون؛ فوالذي نفسي بيده؛ لو جمع القوم ما بأقطارها، وأَتَوْا بكل حيلة ووسيلة، على أن يطبقوا الشريعة؛ لا يطبقونها أبدا، حتى يحققوا شرط الله -جل وعلا-:

{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا}[4].

فلا بد من التوحيد، والإيمان، والعمل الصالح، وقد عُلم تفريطُ الناس في ذلك كله، وتفريطُ القوم في الدعوة إليه -سيما التوحيد، وهو أصل الأصول-، فلا يمكن حصول التمكين -والحال هكذا-، ومن ادعى خلاف ذلك؛ فهو معاند لربه ودينه، صاحب هوى وفتنة، لا يُرجَى منه إلا الشر والفساد والخبال.

هذا يقيننا -أهلَ الحق-، يغلب به الواحد من عوامِّنا ألفا من القوم؛ فواجبٌ علينا استحضاره، والثبات عليه، والعمل به؛ ولْنتركْ القوم في غيِّهم وفتنتهم، ولْنعملْ نحن بما تركوه من الحق، ولْنَسْعَ إلى تحكيم الشريعة -حقا وصدقا-، على المنهج الرباني النبوي السلفي، بتحقيق التوحيد والإيمان والعمل الصالح -قولا، وعملا، ودعوة-، والعاقبة للموحدين المؤمنين المتقين.

نسأل الله أن يهيِّئ لأمتنا أمر صلاح ورشد، يُعَزُّ فيه الحنفاء السُّنِّيون الأتقياء، ويُذَلُّ فيه المشركون المبتدعون الأشقياء.

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله.

 

كتبه

أبو حازم القاهري السلفي

الخميس 7/صفر/1434


   
 

           

[1] راجع مقالي: «الآن حصحص الحق! خرج الدستور المنتظر من سردابه!!».

[2] المادة: 219/ص48.

[3] كما تجد أمثلة لذلك في كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في «منهاج السنة النبوية».

[4] النور: 55.    

لتحميل المقالة منسقة وبصيغة بي دي إف، اضغط هنا

طباعة


روابط ذات صلة

  الإمامة والرفق  
  زاد العالم  
   أخطاء السيد سابق في العقائد الإسلامية  
  الصبر على المخالف بين الإفراط والتفريط  
  نظرية الكمال بين الخوارج والمرجئة وبين الحدادية والمميعة  
  عاجل جدا لكل من يريد الخوض في الانتخابات  
  من زواجر العلماء لمن رأى الخروج على الأمراء  
  إن كان خيرا رضينا ! وإن كان شرا صبرنا ! ( تعليقاً علي الرئيس الجديد )  
  قاصمة لأهل التمييع من كلام الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى  
  قال الرئيس: «إن عصيت الله؛ فلا طاعة لي عليكم»، فما يقول دعاته من الخوارج؟!!  
  هذه هي الديمقراطية !! (تعليقا على المظاهرات المناوئة للرئيس !!)  
  التعليق على قول ياسر برهامي: إن ((حزب الوفد)) أفضل من ((المداخلة)) في مسألة الحاكمية !!!  
  مرحبا بشهر الخير والطاعات في أتون الفتن والموبقات !!  
  بيان هام بشأن كتاب «الآيات البينات»  
  نقض أصول المميعة في مسألة الامتحان بالأشخاص  
  التعقيب على كلام الرضواني في الشيخ ربيع بن هادي  
  الموقف السلفي المنضبط من قضية الشيخ سالم الطويل  
  هل يدخل بيان حال المخالفين في الجرح والتعديل؟  
  بيان هام بشأن مركز الإبانة - اطلع عليه شيخنا حسن البنا حفظه الله  
  توضيح بشأن البيان المتعلق بمركز «الإبانة»  
  الآن حصحص الحق!! خرج الدستور المنتظر من سردابه!!!  
  يا سائلي عن مذهبي في مسألة جنس العمل  
  ورطة د. محمد يسري !!  
  الجرح والتعديل من أصول المنهج الجليل مهما كثر التحول والتخذيل  
  الرد على إحدى شبهات الخوارج  
  التنبيه على جواب باطل في مسألة الخروج على الحكام  
  أسئلة وإيرادات على الذين لا يحتجون بالحديث الحسن لغيره  
  نقض شبهة الحدادية في إطلاق اسم التبديع دون حكمه  
  كشف الفتنة بين السلفيين من كلام ابن تيمية الجامع المتين  
  التحذير من محمود زغلول  
  ومرة أخرى مرحبا بشهر الخير والطاعات في أتون الفتن والموبقات  
  تنبيهات وتوجيهات عاجلة بشأن فض اعتصامات «الإخوان»  
  ألقوهم في غَيَابَةِ جُبِّ النسيان!!  
  قولوا سلاما!!  


قائمة الصوتيات

قائمة المصنفات

إبحث في الموقع

البحث فى

عدد الزوار

انت الزائر : 292388

تفاصيل المتواجدين

تصميم وتطويروإدارة موقع سبيل السلف ... Site By www.sabelelsalf.org