07- الحلقة السابعة: قسوة القلب والبعد عن الطاعات - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 08- الحلقة الثامنة: الخاتمة - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 09- حوار مع تارك للمنهج - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) المنتقى من المسائل الخلافية في أصول الفقه - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية البرنامج العلمي لتدريس العقيدة والفقه والحديث عبر شبكة الإنترنت - صـفـحة الاخـبـــار الشيخ حسن بن عبد الوهاب البنا -قدس الله روحه- (العالم، الوالد، القدوة) - مقالات متنوعة نعمة العبادة - خطب عامة فضل العلم وخطورة إهماله - خطب عامة ضوابط مراعاة المصلحة العامة - خطب عامة الإسلام دين الخلق - خطب عامة
إبحث في الموقع
البحث في
عدد الزوار
انت الزائر :410956
[يتصفح الموقع حالياً [
الاعضاء :0الزوار :
تفاصيل المتواجدون

ما الفرق بين الابتلاء الذي يكون لرفع الدرجات والابتلاء الذي يكون للعقوبة؟

الفتوى
ما الفرق بين الابتلاء الذي يكون لرفع الدرجات والابتلاء الذي يكون للعقوبة؟
1578 زائر
09/06/2014
أبو حازم القاهري السلفي
السؤال كامل
جواب السؤال

* يقول السائل:

أرجو تبيين الضابط ما بين أن أشد الناس ابتلاء الأنبياء ثم الصالحون, وبين أن الفساد و البلاء يظهر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون.

* الجواب:

البلاء قد يكون على وجه التمحيص ورفع الدرجات، وقد يكون على وجه العقوبة، والفارق بينهما حال المبتلَى، فإن كان مذنبا مخالفا للصراط المستقيم؛ كان الابتلاء في حقه على الوجه الثاني، وإلا؛ كان على الوجه الأول، وهي حال الأنبياء.

جواب السؤال صوتي
   طباعة