جزء فيه تخريج ما جاء في ميراث الجد والجدة من الأحاديث المرفوعة - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية جزء فيه تخريج ما جاء في ميراث ذوي الأرحام من الأحاديث المرفوعة - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية جزء فيه تخريج أحاديث الحجامة للصائم - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية 04- الحلقة الرابعة: الكذب - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 05- الحلقة الخامسة: الخيانة - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 06- الحلقة السادسة: غياب الأخوة الإيمانية - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 07- الحلقة السابعة: قسوة القلب والبعد عن الطاعات - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 08- الحلقة الثامنة: الخاتمة - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) 09- حوار مع تارك للمنهج - أسباب المشكلات في الدعوة السلفية (تكميل للدروس الصوتية) المنتقى من المسائل الخلافية في أصول الفقه - حمله الآن كاملا - قسم الكتب والأبحاث العلمية
إبحث في الموقع
البحث في
عدد الزوار
انت الزائر :406679
[يتصفح الموقع حالياً [
الاعضاء :0الزوار :
تفاصيل المتواجدون

هل يحيى الحجوري من الحدادية؟

الفتوى
هل يحيى الحجوري من الحدادية؟
6147 زائر
09/05/2013
أبو حازم القاهري السلفي
السؤال كامل
وقفت على فتوى لكم على الموقع تقولون فيها إن يحيى الحجوري ليس من الحدادية، فهل لا زلتم على ذلك؟
جواب السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

* يقول الأخ عبد السلام محمد المصري:

وقفت على فتوى لكم على الموقع تقولون فيها إن يحيى الحجوري ليس من الحدادية، فهل لا زلتم على ذلك؟

* قال أبو حازم -سدده الله-:

قد كنت أقول -حقا- كما ذكر السائل، مع علمي بمخالفات الحجوري -هداه الله- وغُلُوِّه وكلام غير واحد من أهل العلم فيه، وكنت أصرح بإنكار ما هو عليه، ولا شك أن الجرح المفسر مقبول من أي عالم، وإنما الذي دفعني إلى التوقف في التحذير من الرجل: ما اشتهر من صلحه القديم مع الشيخ ربيع -حفظه الله-، فقلت: لعل هذا الصلح يفضي إلى خير، ويكف الحجوري عن غلوه، فلا داعي للعجلة، ولْنصبر ولْنرتقب.

ثم مضت الأيام، والرجل لا يزداد إلا سوءا وشرا، والسلفيون يعانون الأَمَرَّيْن منه وممن ينتسبون إليه -وتجربتنا معهم هنا في مصر معروفة من قديم-؛ حتى خرج كلام الشيخ ربيع الأخير فيه، وما تلاه من ردود أهل العلم؛ فتيقنتُ أنه لم يبق في قوس الصبر منزع، وأن الرجل لا فائدة في نصحه.

فها أنا أعلن تحذيري عنه، وبراءتي منه ومن منهجه، ورجوعي عن كل ما يخالف ذلك من كلامي القديم.

نسأل الله أن يهدينا ويثبتنا، ويكشف عنا الفتن -ما ظهر منها وما بطن-.

جواب السؤال صوتي
   طباعة